0
admin
09, مايو 2020
1803
0



توفي طفل في نيويورك الأميركية وإصيب 73 آخرين بمرض التهابي جديد أعراضه تشابه "كاواساكي"، المرتبط على الأغلب بفيروس كورونا المستجد.

وتحقق السلطات الامريكية في نتائج الضحايا للوصول إلى معلومات مؤكد عن طبيعة المرض.

بدوره، اعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، أمس الجمعة عن تسجيل وفاة واحدة بسبب ذلك، موضحا وجود "سلسلة أعراض يفترض أن تدفع الآباء إلى استشارة طبيب إذا ظهرت، وقد يكون هناك آخرون نحقق بشأنهم"

وأوضحت قناة "سي بي إس" الأميركية أن طفلا في السابعة من العمر توفي الأسبوع الماضي في إحدى ضواحي نيويورك، بعد أعراض مماثلة.

وسجلت منذ أسبوعين عشرات الحالات المماثلة لأطفال ظهرت عليهم أعراض "مرض كاواساكي" النادر في الولايات المتحدة، إضافة الى فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا.

وتطرقت السلطات في نيويورك أن 15 طفلا أدخلوا إلى مستشفيات بسبب أعراض مشابهة، بينها التهابات جلدية وآلام في البطن وقيء أو إسهال، وقد ثبتت إصابة 4 منهم بفيروس كورونا المستجد، بينما طور 6 أجساما مضادا تشير إلى وجود التهاب داخلي.

ويصف أطباء بريطانيون أول 8 إصابات رصدت لدى أطفال في لندن، توفي أحدهم.

يذكر أن هذا المرض ظهر للمرة الأولى في 1967 في اليابان، ويصيب الأطفال الصغار بشكل خاص، ولم يعرف مصدره بدقة لكن يمكن أن يكون مرتبطا بعوامل مرضية ووراثية ومناعية.

وقبل ظهور هذه الأطفال، كان من المعروف أن مرض "كوفيد 19" لا يتطور بأشكاله الخطيرة لدى الأطفال إلا بشكل استثنائي.

ويصيب المرض وأعراضه التنفسية بشكل خاص المسنين والراشدين الذين لديهم عوامل خطورة تتعلق بأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والوزن الزائد ومشاكل القلب، أو أخرى تنفسية، لكن مع الانتشار المتزايد للوباء، يكتشف المعالجون خصوصيات جديدة ومضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وكانت ولاية نيويورك الأميركية قد سجلت 20 ألف وفاة، بالإضافة إلى 330 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً